كلمة المدير العام

 

السيدات و السادة الأعزاء ,

أكتب لكم اليوم ونحن نفخر بالنجاحات التي قدمتها شركتنا "الأهلية" للتمويل الاصغر، على الصعيد الوطني خاصّة فيما يتعلّق بالجهود المبذولة لخلق بيئة اقتصادية واجتماعية أفضل للأفراد والمجتمعات و أصبحنا قصّة نجاح يسعى الكثير في الأردن والمنطقة على الإقتداء بها.

بصفتنا أوّل شركة أردنيّة من القطاع الخاص تعمل في هذا المجال، ومملوكة بالكامل للبنك الأهلي الأردني حرصنا منذ اليوم الأول على تحقيق عدد كبير من الأهداف الهامّة على رأسها زيادة الحصّة السوقيّة وتفعيل الدور الملقى على عاتقنا في رفد مسيرة التنمية الإقتصادية والإجتماعية الشاملة، التي يحرص الأردن على تطبيقها، من خلال توجيه الدعم لذوي الدخل المحدود وفتح الباب أمامهم لتطوير أعمالهم الخاصّة، والتغلّب على مختلف التحديات التي تواجه تحقيق ذلك.

وحرصاً منّا للوصول إلى تلك الأهداف، رفعنا عدد فريق العمل إلى ٢٠٠ موظّف، وعدد الأفرع إلى 24 فرعا اضافة الى الادارة العامة .


هذا ونحرص في الاهلية للتمويل الاصغر على تطوير قدرات فريق عملنا من خلال التعاون مع عدد من المؤسسات المتخصصة في التدريب ورفع القدرات، حيث نخضع فرق عملنا بشكل دوري لتلك الدورات، ولا تتوقف جهودنا عند هذا الحد، بل نعمل جاهدين على استقطاب الكفاءات العاملة في القطاع المصرفي الأردني بشكل عام، وقطاع التمويل الأصغر بشكل خاص.

وفي النهاية إسمحوا لي أن أتقدّم بالشكر الجزيل لكل المشتركين في دائرة الإنجاز والتفوّق، من شركاء عمل وعملاء، وأخص بالشكر فريق العمل الكفؤ، الذي عمل ويعمل بكل جد واصرار على تحقيق الأهداف التي نسعى لتحقيقها، متسلّحين بالعلم والمعرفة والإيمان بالأهداف التنمويّة الكبيرة التي تحملها "الأهليّة" بين جدرانها، والتي تأخذ من توجيهات ورؤية صاحب الجلالة المفدّى الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم نبراساً لها، ونوراً يضيء طريق عملها.

كل الشكر لكم جميعاً مرّة أخرى، واقبلوا أطيب الأمنيات.

فروعنا

منتجات

شركاء